عقوبة الغش في امتحانات الثانوية العامة 2020 .. أبرزها إلغاء الامتحان والإحالة للنيابة

عقوبة الغش في امتحانات الثانوية العامة 2020 .. أبرزها إلغاء الامتحان والإحالة للنيابة ، حيث تقرر بدء امتحانات الثانوية العامة لهذا العام يوم 21 يونيه المقبل، وذلك بعد تأجيلها بسبب ظروف وباء كورونا المستجد، ولإتمام كافة الإجراءات الاحترازية لكل جوانب العملية الامتحانية.

عقوبة الغش في امتحانات الثانوية العامة

عقوبة الغش في امتحانات الثانوية العامة هي أحد الإجراءات الرادعة التي تتخذها الوزارة لمنع هذه الظاهرة الكريهة، والتي يقدم عليها بعض الطلاب الغير ملتزمين ، بمساعدة بعض تجار الوهم ومروجي حالات البلبلة لزعزعة الثقة بالوزارة ومستوي التأمين قبل وأثناء عملية امتحانات الثانوية العامة.

تابع أيضا: بكود الطالب .. نتيجة الصف الأول الثانوي.. نتيجة أولي ثانوي 2020

وتكتسب امتحانات الثانوية العامة في مصر أهمية قصوي، حيث تعتبر نتيجتها محددة لمستقبل الطالب وحياته المهنية، حيث أنها العامل الأول الذي يحدد الكلية التي سيلتحق بها الطالب في المرحلة الجامعية.

×

ولذلك يلجأ بعض الطلاب الغير ملتزمين دراسيا وأخلاقيا لمحاولة الغش في امتحانات الثانوية العامة، بهدف الحصول علي درجات عالية تمكنهم من الالتحاق بكليات معينة، لم يعملوا أو يجتهدوا للالتحاق بها.

القانون يحدد عقوبة الغش في الثانوية العامة

تقوم وزارة التربية والتعليم، كل عام، باستعدادات مكثفة لمواجهة ظاهرة الغش الإلكتروني بامتحانات الثانوية العامة، وتعتمد آليات عقابية جديدة تطورها كل عام لضمان تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب، ولكي يحصل كل طالب على حقه في الدرجات دون زيادة أو نقصان، خاصة أن الثانوية كشهادة عامة تعد مسألة أمن قومي.

تابع أيضا: جدول امتحانات الثانوية العامة بالمواعيد الجديدة بعد التأجيل

عقوبة الغش في الامتحانات يحددها القرار الجمهوري رقم 101 لسنة 2015 الذي تم تعديله بالقرار رقم 73 لسنة 2017، وكذلك القرار الوزاري رقم 500 لسنة 2014 وتعديلاته..

ومع اقتراب امتحانات الثانوية العامة في 21 يونيو المقبل، نستعرض معكم أبرز عقوبات الغش الإلكتروني التي يتم تطبيقها على كل من يحاول الإخلال بنظام الامتحانات.

1- إلغاء امتحان الطالب في جميع المواد واعتباره راسبًا، إذا صور، أو نشر، أو أذاع أو روج، بأي وسيلة، لأسئلة امتحانات الثانوية العامة وأجوبتها.

2- تطبق العقوبة إذا وقع الفعل قبل انعقاد لجان الامتحانات أو أثناءها.

3- تطبق العقوبة إذا وقع الفعل داخل اللجان الامتحانية أو خارجها، بقصد الغش.

4- يلغى امتحان الطالب في المادة التي يؤدي بها الامتحان، إذا حاز الهاتف المحمول أو أي وسائل تكنولوجية أو أدوات أخرى تساعد على الغش.

5- إذا امتنع الطالب عن الخضوع للتحقيق يعد ذلك تنازلًا عن حقه في الدفاع عن نفسه، وإقرارًا ضمنيًا بصحة مخالفته.

6- يحق للجهة الإدارية إحالة الشق الجنائي للنيابة العامة لتحريك المسئولية الجنائية من جانبها.

7- حيازة الهاتف المحمول جريمة يحاسب عليها القانون.

8- يتواجد عضو قانوني داخل كل لجنة لسرعة إجراء التحقيق في وقائع الغش وتحرير المحاضر.

9- تتضمن الكراسات الامتحانية أكواد خاصة تكشف هوية محاولي الغش الإلكتروني.

10- عقوبة الغش الإلكتروني تصل لمدة لا تقل عن عامين ولا تزيد على 7 أعوام، وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف جنيه، أو بإحداهما.

11- يعاقب كل من حاز بأي من لجان الامتحانات أثناء انعقادها “أيًا كانت صفته” دون مقتضى، أيا من الأجهزة التقنية الحديثة أو أي وسيلة أخرى تساعد على الغش، بغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه، مع مصادرة الأجهزة المضبوطة.

12- لا يوجد استثناء للطلاب من قرارات الإحالة للنيابة العامة.

13- توضع عقوبة الغش على ظهر رقم الجلوس الخاص بالطلاب للاطلاع عليها.

نظام امتحانات الثانوية العامة ومكافحة الغش

من جانبه، أوضح الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، رئيس امتحانات الثانوية العامة، إن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة للحد من الغش، من خلال تطبيق نظام “البوكليت”، وعمل 4 نماذج لكل امتحان تختلف من حيث ترتيب الأسئلة، بحيث لا يحصل طالب على نفس النموذج الذي حصل عليه المحيطون به، كما تم وضع باركود على كراسات الامتحان لكشف هوية محاولي الغش، وتم تجريم حيازة الهاتف المحمول، إلا أن هناك طلابًا يصرون على الغش، لذلك تقوم الوزارة بتحويل محاولي الغش للنيابة العامة وللنيابة إعمال شأنها في هذا الأمر.

التعليقات مغلقة .

موقع ادمودو يستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربة المستخدم وتقديم الأفضل ، اضغط موافق للمشاركة في ذلك موافقالمزيد