فحص مشروع البحث وكشف التشابه والاستلال .. بيان نسبة الاقتباس والاحتيال

فحص مشروع البحث وكشف التشابه والاستلال .. بيان نسبة الاقتباس والاحتيال ، هو احد اهم الخطوات التي يجب علي أي باحث يقوم بتنفيذ مشروع بحثي القيام بها ، بحيث يتأكد من صلاحية البحث من اجل تقديمه للمناقشة والتقييم ، وضمان عدم وجود تشابه بين ما به من محتوي وأي مشروعات بحثية أخري.

فحص مشروع البحث وكشف التشابه والاستلال

يهتم الباحث أو منفذ المشروع البحثي بفحص النصوص المضمنة في مشروعه البحثي الذي قام بكتابته ، والتأكد من عدم تجاوزه للنسب المسموحة له خلال قيامه بالبحث العلمي.
كما يبحث عن هذا البرنامج الأشخاص الذين يريدون التأكد من صحة النصوص المقدمة إليهم، أو الأبحاث العلمية التي تم تقديمها للتأكد من تفردها ، وعدم نسخ الطالب أو مقدم المشروع البحثي للنصوص المضمنة في المشروع.

يعتمد البحث الأكاديمي والكتابات العلمية أو الأدبية على الرجوع إلي المصادر ، والاقتباس منها، في الكثير من الأحيان، لكي يدعم ما قدمه من أفكار وما توصل إليه من النتائج .

تابع أيضا: معايير وضوابط تقييم الابحاث .. طريقة تقييم ابحاث الطلاب وموعد إعلان النتائج

×

ويتنوع الاقتباس من المصادر والمراجع فمنها الاقتباس الكامل الذي يصل لحد السرقة الأدبية، أو الاقتباس الجزئي الذي يفترض على الباحث العلمي أو المؤلف فيه أن يذكر اسم المرجع الذي اقتبس منه النصوص احتراماً للأمانة العلمية .

ومع التطور الكبير في تكنولوجيا المعلومات ووسائل النشر الإلكتروني شهدت السرقات الأدبية والعلمية زيادة في نسبة حدوثها بصورة كبيرة ، ودفع ذلك المؤسسات المعنية والجامعات لأن يبذلوا جهوداً كبيرة للحد من انتشار هذه الظاهرة السلبية ، ومن هنا ظهرت الحاجة إلى الاستعانة ببرامج فحص السرقات الأدبية والتي تسمي Plagiarism software  .

كما اتجهت معظم الدول بعد انتشار ظاهرة السرقات الأدبية، بشكل كبير، إلى تشريع القوانين التي تعاقب علي هذا الجرم ، كما اتجهت المؤسسات البحثية والجامعات وكذلك اللجان العلمية إلى تحديد نسب محددة مقبولة للاقتباس ، وغالباً ما تتراوح هذه النسب ما بين 20 % وحتى 25 % ، ويعتبر من يتخطى هذه النسبة بمثابة السارق أو المنتحل ، مع العلم أن معظم الدوريات العلمية ومؤسسات دعم البحوث العلمية لا تقبل بهذه النسب من الاقتباس ، بل تسمح بنسب أقل من ذلك .

كشف سرقة النصوص العلمية

انتشرت برامج الكشف عن السرقة العلمية وتنوعت بين البرامج المجانية والبرامج المدفوعة، وبالطبع فإن البرامج المدفوعة أفضل وأكثر دقة وصحة من البرامج المجانية.

ويمكن امعد مشروع البحث الدخول إلى مواقع البرامج المجانية المنتشرة عبر شبكة الإنترنت وفحص النص الذي يريد فيه.

آلية عمل هذه البرامج تعتمد علي مبدأ مقارنة النص المراد فحصه مع آلاف الوثائق الموجودة على شبكة الإنترنت ومن ثم تحدد نسبة السرقة العلمية الموجودة فيه.

والحقيقة أن النتائج التي تنتجها هذه البرامج والمواقع غير دقيقة، ، وتعد أداة small SEO tools من ابرز الأدوات التي تستخدم في فحص مكونات الأبحاث ، حيث يقدم هذا الموقع إمكانية إدخال نص مكون من 1500 كلمة، ويعطيك خمسة محاولات مجانية، لكن ما يعيب هذا البرنامج أنه يبحث في المواقع المفتوحة فقط.

يمكنكم الدخول إلي أداة كشف السرقة والانتحال من هنا

فحص مشروع البحث وكشف التشابه والاستلال .. بيان نسبة الاقتباس والاحتيال

وقد ظهرت العديد من البرامج المدفوعة التي تعطي نتائج احترافية ودقيقة في إطار كشف السرقة العلمية.

برنامج فحص البحث وكشف الاستلال

يعد برنامج أو أداة Plagiarism Checker X للكشف عن تشابه النصوص وكشف الاستلال والعمل عليه من أبرز الأدوات المجانية، وبإمكانه إعطائك تقارير الاستلال والمواقع المأخوذة منها ، النسخة المجانية تتيح للباحث من فحص 150 كلمة فقط في المرة الواحدة، لذلك يمنك فحص المشروع البحثي علي عدة مراحل عن طريق تقسيم البحث إلي فقرات أو أفسام تقوم بفحصها الواحد تلو الآخر.

تابع أيضا : برنامج كشف تطابق الأبحاث .. افحص بحثك قبل تسليمه أو رفعه علي ادمودو حتي لا يتم رفضه

فحص مشروع البحث وكشف التشابه والاستلال .. بيان نسبة الاقتباس والاحتيال

برنامج ithenticate


يعتبر من أهم وأكثر البرامج مصداقية وموثوقيه في كشف السرقات العلمية.
وتم توجيه هذا البرنامج لدور النشر العلمية، الباحثين، الطلاب، الأساتذة، وطلبة الماجستير والدكتوراه.

ما يميز هذا البرنامج عن غيره من البرامج والأدوات ، أنه يقارن المشروع البحثي المقدم على 3880000 بحث ووثيقة وكتاب علمي في أكثر من ثمانين ألف مجلة بحثية.

كما أنه يقوم بمقارنة النص المقدم أيضا مع 92000000 ملخص، ومستخلص لأبحاث سابقة في قواعد البيانات.

ولا يقتصر عمل البرنامج علي ذلك فقط ، بل أنه يقوم بمقارنة البحث مقابل 450000000000 صفحة أنترنت متاحة علي الشبكة.

هذا البرنامج تستخدمه أكبر الجامعات العالمية كجامعة هارفارد، كامبريدج، وكذلك سالسفورد .

ويستطيع أي شخص الاشتراك في البرنامج وذلك من خلال دفع مبلغ خمسين دولار لفحص بحث واحد لا يزيد عن 2500 كلمة، أو 150 دولار لفحص عدة أبحاث بشرط ألا يزيد عدد كلمات هذه الأبحاث عن 75 ألف كلمة.

حيث يقوم البرنامج بفحص نص البحث المقدم له ويلون أماكن التشابه بألوان مختلفة وتشير هذه الألوان إلى درجة التشابه ونسبته وأيضا خطورته.

ويتميز هذا البرنامج عن غيره من البرامج والأدوات الأخري بالقدة على مقارنة البحث مع جميع اللغات، وذلك اعتمادا عي نظامه المميز حيث يتعامل مع أكواد اللغات والمتاح من مخزون المعلومات.

ولمزيد من الدقة في الفحص وكشف السرقة العلمية قامت مؤسسة برنامج ithenticate بالتعاون مع مؤسسة Crossref بإخراج إصدار جديد من هذا البرنامج، وحمل هذا الإصدار اسم Crossref Check powered by ithenticate .

ويتميز هذا الإصدار الجديد من البرنامج بالقدة على كشف التشابه في المؤسسات العلمية.

السرقة وتهديد مسيرة البحث العلمي

وتعد السرقة العلمية من أكبر الآفات التي تهدد البحث العلمي ومصداقيته، وذلك لأنها لا تعترف بفضل الآخرين في البحث العلمي الذي قام به الباحث، مما يعني أن الباحث قام بسرقة أفكارهم ونسبها لنفسه.

ومع تفشي ظاهرة السرقة العلمية بعد تطور التكنولوجيا الحديثة كان لا بد للمؤسسات العلمية من وضع حد لهذه الظاهرة، وذلك من خلال انتاج برامج كشف السرقة العلمية، بالإضافة إلى فرض عقوبات على الأشخاص الذين يقومون بالسرقة العلمية، فقد فرضت بعض المؤسسات العلمية علي السارقين دفع تعويض مالي لصاحب البحث الأساسي مع إلغاء البحث العلمي الذي قدم الطالب.

وبالرغم من ظهور بعض البرامج المجانية التي تكشف التشابه والاستلال إلا أن نتائجها لا تكون مرضية، مقارنة بالبرامج المدفوعة والتي تعد برامج موثوقة، وتستطيع اكتشاف التشابه والاستلال العلمي مقابل دفع مبالغ مالية.

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.

موقع ادمودو يستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربة المستخدم وتقديم الأفضل ، اضغط موافق للمشاركة في ذلك موافقالمزيد